متظاهرون يحتشدون في وسط بيروت تضامنا مع الفلسطينيين في غزة

متظاهرون يحتشدون في وسط بيروت تضامنا مع الفلسطينيين في غزة

بيروت (رويترز) – شارك عدة آلاف في تجمع حاشد بوسط بيروت يوم الأحد دعما للفلسطينيين في غزة، وحث المنظمون الدول العربية على التوقف عن جهود تطبيع العلاقات مع إسرائيل وطالبوا سوريا بالانضمام إلى الحرب.

أُقيم التجمع قرب ساحة الشهداء بتنظيم مشترك بين حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) التي تسيطر على قطاع غزة والجماعة الإسلامية في لبنان، وهي جماعة سُنية تستلهم أفكار الإخوان المسلمين.

ولوح المحتجون بالأعلام الفلسطينية وأعلام كتائب عز الدين القسام، الجناح المسلح لحركة حماس. ويأتي ذلك في وقت توسع فيه القوات الإسرائيلية عملياتها البرية في غزة في إطار ما وصفه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالمرحلة الثانية من الحرب المستمرة منذ ثلاثة أسابيع.

وكُتب على إحدى اللافتات “أوقفوا الإبادة الجماعية في غزة”.

كما هتف المتظاهرون “الله غايتنا، الجهاد سبيلنا”.

وقال عمر حيمور نائب الأمين العام للجماعة الإسلامية أمام الحشود “نقول لمصر أمامكم أفضل فرصة اليوم لاستعادة قيادة العالم العربي والإسلامي في اتخاذ موقف واضح وجريء”، وحث القاهرة على فتح معبر رفح الحدودي لإيصال المساعدات الإنسانية إلى غزة.

وقالت الجماعة إن جناحها المسلح نفذ هجوما صاروخيا استهدف إسرائيل خلال الاشتباكات الأخيرة على الحدود اللبنانية، حيث تبادل حزب الله المدعوم من إيران إطلاق النار مع القوات الإسرائيلية في الأسابيع الأخيرة.

ودعا حيمور الدول العربية التي وقّعت اتفاقيات سلام مع إسرائيل إلى طرد سفراء إسرائيل وحث سوريا، التي ليس لديها اتفاق سلام مع إسرائيل، على الانضمام إلى الحرب إلى جانب حماس.

وكان التلفزيون الرسمي السوري قد ذكر أن إسرائيل نفذت هجمات جوية على مطاري حلب ودمشق الدوليين في وقت سابق من هذا الشهر. ولم يعلق الرئيس بشار الأسد على الهجمات.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!