مداهمات إسرائيلية محدودة في غزة وحماس تقول إن مقاتليها “التحموا” مع المهاجمين

مداهمات إسرائيلية محدودة في غزة وحماس تقول إن مقاتليها “التحموا” مع المهاجمين

القدس (رويترز) – قال الجيش الإسرائيلي يوم الاثنين إن قوات برية نفذت مداهمات محدودة بقطاع، فيما يجري تركيز الضربات الجوية على المواقع التي يتجمع فيها المقاتلون الفلسطينيون تأهبا لمهاجمة أي اجتياح إسرائيلي أوسع.

وقالت حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) أمس الأحد إن مقاتليها التحموا مع ما وصفته بقوة مدرعة تسللت إلى منطقة جنوب غزة ودمروا بعض المعدات العسكرية الإسرائيلية. ولم يصدر أي تعليق إسرائيلي على مثل هذه الخسائر.

وفي مؤتمر صحفي بثه التلفزيون قال كبير المتحدثين باسم الجيش الأميرال دانيال هاجاري إنه تأكد حتى الآن احتجاز 222 شخصا كرهائن خلال الهجوم المباغت الذي نفذته حماس عبر الحدود في السابع من أكتوبر تشرين الأول.

وأضاف “خلال الليل كانت هناك هجمات شنتها قوات المدرعات والمشاة. هذه المداهمات هي هجمات تقتل فرقا من الإرهابيين الذين يستعدون لمرحلتنا التالية في الحرب”، واصفا المداهمات بأنها دخلت في “عمق” غزة.

وأردف قائلا “هذه الغارات أيضا لتحديد مواقع والبحث عن أي شيء يمكننا الحصول عليه فيما يتعلق بمعلومات استخباراتية عن المفقودين والرهائن”.

وقال هاجاري إن مثل هذه التدخلات ساعدت في فهم أين “يتجمع الإرهابيون، وتنظيم الإرهابيين تحسبا للمراحل التالية من الحرب. ودورنا هو الحد من هذه التهديدات”.

وأجج توقعات بشن هجوم بري واسع النطاق من القوات الإسرائيلية المحتشدة حول غزة، قائلا إن الاستعداد العملياتي للجيش يتحسن ويتم تعزيزه “على مدار الساعة”.

وقالت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، في بيان صدر أمس الأحد، إن قواتها اشتبكت مع قوة مدرعة كانت تتسلل شرقي خان يونس في المنطقة الجنوبية من غزة.

وأضافت في البيان أن مقاتليها التحموا “مع القوة المتسللة فدمروا جرافتين ودبابة وأجبروا القوة على الانسحاب وعادوا إلى قواعدهم بسلام”.

ولم يصدر تعليق إسرائيلي فوري بخصوص تدمير معدات أو مركبات إسرائيلية

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!