القوات الإسرائيلية تقتل فلسطينياً بالضفة الغربية خلال اعتقالها مطلوبين

القوات الإسرائيلية تقتل فلسطينياً بالضفة الغربية خلال اعتقالها مطلوبين

المصدر: أ ف ب – قتلت القوات الإسرائيلية فلسطينياً في شمال الضفة الغربية المحتلّة الثلاثاء خلال عملية أوقفت خلالها أكثر من 30 فلسطينياً، بينهم مطلوبان بشبهة تنفيذ هجوم أوقع قتيلة إسرائيلية الإثنين، بحسب ما أعلنت مصادر فلسطينية وإسرائيلية.

وقالت وزارة الصحّة الفلسطينية في بيان إنّ “الفتى عثمان عاطف محمد أبو خرج (17 عاماً) استشهد بعد إصابته برصاصة في الرأس أطلقها عليه جيش الاحتلال الإسرائيلي في جنين” بشمال الضفّة.

من جهتها، أفادت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا” أنّ الفتى أُصيب “خلال المواجهات التي اندلعت عقب اقتحام” بلدة الزبابدة الواقعة جنوب شرق مدينة جنين.

وبحسب “وفا” فإنّ الجيش الإسرائيلي “اعتقل شاباً من البلدة بعد مداهمة منزل عائلته”.

من جهته، أعلن الجيش الإسرائيلي أنّه نفّذ في الضفة الغربية عملية اعتقل خلالها أكثر من 30 فلسطينياً، بينهم اثنان يُشتبه بتنفيذهما هجوماً مسلّحاً جنوب مدينة الخليل الإثنين أسفر عن مقتل امرأة إسرائيلية.

وقال الجيش في بيان إنّ قواته نفّذت “أنشطة لمكافحة الإرهاب في الضفّة الغربية”.

وأضاف أنّه خلال تنفيذها عملية في بلدة الزبابدة “ألقيت عبوات ناسفة على القوات التي ردّت بالذخيرة الحيّة وتمّ تحديد إصابة”.

ولم يبلغ الجيش عن وقوع إصابات في صفوف قواته.

وفي بيانه قال الجيش إنّه اعتقل أكثر من 30 مطلوباً فلسطينياً في أنحاء متفرقة من الضفّة.

من جانبه، أعلن المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر الثلاثاء “اتخاذ سلسلة من القرارات لضرب الإرهابيين ومن يرسلهم”.

وشيّع الفلسطينيون في بلدة الزبابدة الفتى أبو خرج وقد لُف رأسه بالكوفية الفلسطينية.

وحمل المشيعون العلم الفلسطيني ورايات سوداء وأخرى صفراء.

وقال نادي الأسير الفلسطيني إنّ الجيش الإسرائيلي “اعتقل 50 مواطنا على الأقلّ”.

والإثنين، قُتلت امرأة إسرائيلية (40 عاماً) وأصيب رجل إسرائيلي بجروح خطيرة في إطلاق نار استهدف سيارتهما في جنوب الضفة الغربية، في ثاني هجوم من نوعه في غضون أيام.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!