“والله ما بتنبلع” : “القاضي أبو سمرا يعجز عن تبليغ رياض سلامة!!!”

“والله ما بتنبلع” : “القاضي أبو سمرا يعجز عن تبليغ رياض سلامة!!!”

خبر تصدر جرائد اليوم.
غريب لماذا التعجب والاندهاش من قبل المواطنين والمقيمين ووسائل الإعلام والتواصل والمحللين وكل من له علاقة ومن ليس له علاقة حتى.
رياض سلامة مطلوب للتحقيق الأوروبي والمحلي، لكن رياض مختفي عن الأنظار، يستحيل جلبه.
وتبليغه، تخاله من طفار البقاع، شاردًا في أعالي الجبال، أو مطلوبًا يختبئ داخل أزقة مخيمات الشتات ، أو حتى مجهول الشكل والمواصفات للدولة العلية ، صدفة وقعت صورته تحت أعين كاميرات المراقبة.
يا جماعة أستحوا بقى ، أذا كان للخجل مكانًا في ضميركم القاحل كالصحراء الكبرى.
رياض لمعلوماتكم، و أنتم أكيد لا دراية لكم بها،
هو حاكم مصرفكم المركزي، هو مهندس منصة صيرفة التي تتقاضون عليها معاشاتكم الرسمية ، وأشدد على رسمية،
هو يسكن في قصوره الموزعة من الرابية الى فقرا وبرمانا،
هو يتنقل في مواكب تحت حماية  أمنية رسمية تحت إشراف ضباط من الأجهزة ،
هو يستعمل هواتفه الخليوية والأرضية ، ويتناول غدائه في أفخر المطاعم معكم أنتم الذين تبحثون عنه…
هو متواجد يوميًا في مكتبه الفخم  داخل مصرفنا المركزي الذي نهب، بهندساته المالية الفذة، وطنًا وشعبًا ومستقبلًا…
استحوا بقى.

الدكتور هشام نبيه أبو جوده

المصدر : وسائل التواصل الإجتماعي

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!