عام على ارتكاب الجريمة وضحايا أنصار ينتظرن حكم العدالة

عام على ارتكاب الجريمة وضحايا أنصار ينتظرن حكم العدالة

عامٌ مرّ على جريمة أنصار المروّعة التي هزّت الرأي العام اللّبناني. وحتى هذه الساعة لم يحصل الضحايا الأربعة على حكم العدالة.

وفي حين كان قد أُحيل المتّهم بالقضية حسين فياض على طبيب نفسي، أتى القرار مثبّتًا أنّ المتّهم سليم عقليًا ونفسيًا. وبالتالي هذه النتيجة تؤكّد أنّه نفّذ جريمته وهو بكامل قواه العقلية.

ووفق التقرير فإن “فياض لا يعاني من أي مرض نفسي أو أي اختلال عقلي على علاقة مباشرة أو غير مباشرة بالحدث العنفي الجرمي المنسوب إليه، وهو يتمتّع بذاكرة جيّدة”.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!