الحكم على صحفية إيرانية بالسجن 6 أشهر بسبب تغريدة

الحكم على صحفية إيرانية بالسجن 6 أشهر بسبب تغريدة

إيران – (وكالات)

أصدرت محكمة إيرانية حكماً بالسجن لمدة 6 أشهر بسبب قيامها بنشر تغريدة اعتبرتها السلطات (مغايرة للواقع). 

وحُكِم على الصحفية سارا معصومي بالسجن 6 أشهر من قبل الشعبة 26 لمحكمة الثورة  في طهران، كما تم منعها من العمل كصحفية لمدة عامين، ويتوجب عليها أيضا دفع غرامة مالية نقدية قدرها 15 مليون تومان.

ونقلت صحيفة (الشرق) الحكومية عن علي مجتهد زاده محامي سار معصومي قوله :” عُقِدت الجلسة في الشعبة 26 بمحكمة الثورة لمحاكمة سارا معصومي بتهمة (نشر معلومات مغايرة للواقع) في حين أن التهمة الأولية كانت مجرد تغريدة، وفي هذه التغريدة بالطبع لم يكن قد نُشِر أي خبر يثبت كذبها، لكن قاضي القضية أشار في الحكم الصادر أيضا إلى استناده لمحضر الضباط فيما لم يكن قد ظهر لنا أي محضر “. 

وترتبط التهمة بتغريدة عن آرميتا كراوند الفتاة البالغة من العمر 16 عاما والتي راحت ضحية هجوم مِن قبل حارسات الحجاب في قطار المترو.

وقال محامي سارا معصومي: “إذا كان من المفترض أن يتعرض صحفي لهكذا سجن بسبب تغريدة فلا يمكن التصريح عن حرية التعبير في البلاد”. (صحيفة شرق الحكومية 20 كانون الأول/ ديسمبر 2023).

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!