القسام تدمر 14 دبابة وتقتل 36 جنديا والاحتلال يقر بخسائر فادحة في معارك طاحنة

القسام تدمر 14 دبابة وتقتل 36 جنديا والاحتلال يقر بخسائر فادحة في معارك طاحنة

أعلنت كتائب الشهيد عز الدين القسام -الجناح العسكرية لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)- استهداف مقاتليها 14  دبابة إسرائيلية في محاور القتال بقطاع غزة، كما دكت المقاومة تجمعات لقوات الاحتلال وأعلنت قتل 36 جنديا إسرائيليا على الأقل.

وقد أقر جيش الاحتلال أن قواته تخوض معارك ضارية في حي الشجاعية بمدينة غزة وفي جباليا شمال القطاع وأقر بتكبده خسائر فادحة، في حين قالت مراسلة الجزيرة، إن مروحيات الاحتلال تنقل جنودا مصابين إلى مستشفيات تل أبيب بشكل متواصل.

وفي أحدث التطورات أعلنت كتائب القسام استهداف 5 دبابات ميركافا و3 جرافات عسكرية بقذائف الياسين 105 في حي الشجاعية بغزة، كما استهدف المقاتلون 4 دبابات ميركافا أخرى وجرافة عسكرية في شارع الجلاء بمدينة غزة بقذائف مضادة للدروع.

وقد بثت كتائب القسام مشاهد لاستهدافها دبابة ميركافا إسرائيلية بمنطقة تل الزعتر شمال قطاع غزة، كما أعلنت استهداف مقاتليها بقذائف الياسين 105 دبابتين للاحتلال في منطقة المحطة بخان يونس، وأخرى شرق مدينة خان يونس ورابعة شمال خان يونس.

وتحدثت كتائب القسام عن استهداف ناقلة جند إسرائيلية بقذيفة الياسين 105 شرق حي الزيتون بمدينة غزة.

وأعلنت كتائب القسام أن مقاتليها فجروا عبوة كبيرة في عشرات من جنود الاحتلال وأوقعوهم بين قتيل وجريح شمال شرق خانيونس، كما أجهزوا على قوة إسرائيلية كاملة مكونة من 15 جنديا بمنطقة المعري شمال شرق خانيونس وعادوا لقواعدهم بسلام.

وقد أعلن أبو عبيدة الناطق باسم كتائب القسام -الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)- في كلمة صوتية مسجلة جديدة إنه لن يخرج أحد من الأسرى أو المحتجزين الإسرائيليين في قطاع غزة إلا من خلال التبادل المشروط الذي أعلنته المقاومة الفلسطينية منذ بداية معركة “طوفان الأقصى”.

وأكد أبو عبيدة -في كلمة مسجلة حصلت عليها الجزيرة- أنه لا إسرائيل ولا داعموها يستطيعون أخذ أسراهم أحياء دون تبادل ونزول عند شروط المقاومة والقسام.

وقال أبو عبيدة إن كتائب القسام دمرت 180 آلية عسكرية إسرائيلية كليا أو جزئيا خلال 10 أيام، أي منذ انتهاء الهدنة الإنسانية المؤقتة مطلع ديسمبر/كانون الأول الجاري.

وأشار إلى أن كتائب القسام نفذت عددا كبيرا من العمليات النوعية بين مهاجمة القوات الراجلة والقنص وتفجير الألغام. وتطرق إلى قصف كتائب القسام مناطق عدة في غلاف غزة وعسقلان بعشرات الصواريخ المتنوعة.

معارك ضارية

وكانت كتائب القسام قد قالت، إن “مجاهديها” يخوضون معارك ضارية من مسافة صفر مع قوات إسرائيلية غرب مخيم جباليا، وأنهم أوقعوا قوة إسرائيلية بين قتيل وجريح.  وأعلنت القسام استهداف قوة إسرائيلية راجلة “بعبوة أفراد رعدية” شرق مدينة خانيونس وأوقعتها بين قتيل وجريح. كما استهدف المقاتلون جرافة إسرائيلية من نوع دي-9 بعبوة “شواظ” شمال مدينة خان يونس.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن أحياء مدينة غزة الشرقية تشهد اشتباكات ضارية بالأسلحة الرشاشة الثقيلة.

ورصد الصحفي أنس الشريف للجزيرة وقوع اشتباكات عنيفة بين المقاومة وقوات الاحتلال التي تحاول التقدم لعمق مخيم جباليا.

وفي وقت سابق أعلنت كتائب القسام عن استهداف 6 آليات إسرائيلية وجرافة عسكرية غرب جباليا، وأكدت أن عناصرها أجهزوا على 10 جنود إسرائيليين من مسافة صفر في منطقة الفالوجا شمالي القطاع.

وذكرت أن مقاوميها دمروا ناقلة جند إسرائيلية بعبوة شواظ، واشتعلت النيران فيها شمال مدينة خان يونس، كما قصفوا بشكل متكرر تجمعات للقوات الإسرائيلية المتوغلة في محور شمال مدينة خان يونس بقذائف الهاون.

وقال مصدر قيادي في كتائب القسام، إن المقاومين أوقعوا قوتين خاصتين إسرائيليتين في كمينين في حي الشيخ رضوان ومنطقة الكرامة. وشهد محيط معسكر جباليا اشتباكات ليلية بين عناصر المقاومة وقوات الاحتلال الإسرائيلي، وسمعت أصوات تبادل إطلاق النار في المنطقة.

وأعلنت كتائب القسام قصف كيبوتس ماغين وقاعدة رعيم العسكرية برشقة صاروخية، واستهداف غرف القيادة الإسرائيلية في المحور الجنوبي لمدينة غزة بقذائف هاون من العيار الثقيل.

كما قصفت القسام حشودا إسرائيلية في موقع صوفا العسكري برشقة صاروخية.

خسائر الاحتلال

من جهته، رصد مراسل الجزيرة في غلاف غزة نقل المروحيات العسكرية الإسرائيلية لعدد من المصابين من الجنود الإسرائيليين جراء المعارك الدائرة في حيي الشجاعية وجباليا، شرق وشمال مدينة غزة. كما أشارت مراسلة الجزيرة إلى أن مروحيات إنقاذ عسكرية إسرائيلية تنقل جنودا مصابين إلى مستشفيات تل أبيب بشكل متواصل.

من جانبه، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي إصابة نحو 1600 جندي منذ عملية طوفان الأقصى حالة 255 منهم حرجة، ونقل نحو 670 جنديا مصابين في معارك الشجاعية وجباليا.

وشملت حصيلة الخسائر الجديدة لجيش الاحتلال خلال المعارك في غزة منذ اكثر من شهرين، مقتل 426 جنديا وضابطا بينهم 102 عسكريا سقطوا منذ بدء الحرب البرية في 26 أكتوبر/تشرين الأول الماضي. في حين قتل 29 جنديا على الأقل منذ انتهاء الهدنة الإنسانية المؤقتة مطلع ديسمبر/كانون الأول الجاري.

 

أما حصيلة الجرحى في صفوف جيش الاحتلال فبلغت 1593 بينهم 559 منذ بدء العملية البرية في غزة جروح 127 منهم خطيرة، وأكد جيش الاحتلال أن 416 جنديا يخضعون للعلاج في المستشفيات 40 منهم في حالة حرجة، و211 حالتهم متوسطة.

من جهتها، نقلت هيئة البث الإسرائيلية عن مسؤولين إسرائيليين أن التقديرات تشير إلى أن الحرب الإسرائيلية على غزة ستستمر لمدة تصل إلى شهرين آخرين.

المصدر : الجزيرة
مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!